الإكتئاب:أسباب أعراض و علاج الإكتئاب

الإكتئاب:أسباب أعراض و علاج الإكتئاب

    أسباب الإكتئاب المعروفة حاليا هناك عدة أسباب بيوكميائية و وراثية و بيئية و يعتبر هذا هو الإعتقاد السائد كما هو معروف حتى بالنسبة لأمراض نفسية أخرى وقد تكون فعلا هذه العوامل هي المسبب الرئيسي للإصابة بمرض الإكتئاب.

أسباب الإكتئاب أعراض الإكتئاب وطرق علاج الإكتئاب       * أسباب الإكتئاب       * أعراض الإكتئاب       * أنواع الإكتئاب           - الإكتئاب العصبي           - الإكتئاب الحاد           -الإكتئاب الذهاني           - الإكتئاب النفسي           - الإكتئاب الموسمية           - الإكتئاب المزمن  * كيفية التعامل مع الاكتئاب  * مضاعفات مرض الإكتئاب  * مخاطر مرض الإكتئاب  * تشخيص وفحص مرض الإكتئاب  * طرق علاج الإكتئاب  * الأعراض الجانبية لأدوية مرض الإكتئاب  * طرق الوقاية من الإكتئاب  * أفضل الأطعمة للوقاية من حالات الإكتئاب
 الإكتئاب:أسباب أعراض و علاج الإكتئاب 

أسباب الإكتئاب:

 السبب الدقيق الذي يؤدي إلى ظهور الإكتئاب ليس معروفا حتى الآن.و من بين أسباب الإكتئاب المعروفة حاليا هناك عدة أسباب بيوكميائية و وراثية و بيئية و يعتبر هذا هو الإعتقاد السائد كما هو معروف حتى بالنسبة لأمراض نفسية أخرى وقد تكون فعلا هذه العوامل هي المسبب الرئيسي للإصابة بمرض الإكتئاب.

 تشير الأبحاث و الدراسات التي استعملت تقنيات التصوير المتطورة بحصول تغيير فيزيائي مادي في دماغ الشخص المصاب بمرض الاكتئاب. حتى الساعة ليس معروفة هذه التغيرات ودرجة أهميتها، لكن هذه الأبحاث من شأنها أن تساعد في النهاية على تعريف و تحديد أسباب الاكتئاب . و يبدو إن المواد الكيميائية الموجودة في دماغ الإنسان بشكل طبيعي وتعرف بإسم *الناقلات العصبية* *Neurotransmitter* تلعب دورا بالتسبب بمرض الاكتئاب لأن لها علاقة بالمزاج. كذالك الخلل في التوازنات الهرمونية في الجسم من شأنها أيضا أن تكون سببا في ظهور حالات الاكتئاب.

الاكتئاب  أو ما يسمى *Depression* ليس من سهل التخلص منه. ويعرف أيضا بالاضطراب الاكتئابي الحاد *Severe depression disorder*  أو الاكتئاب السّريري الإكلينيكي * Clinical depression*. و هو مرض مزمن يصيب النفس قبل الجسم.و له تأثير ظاهر على طريقة التفكير أو  التصرف و يؤدي إلى العديد من المشاكل و التبعات النفسية والجسمانية.فالأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب بعض المرات لا يستطيعون الاستمرار بممارسة حياة يومية عادية.بحيث يسبب لهم الإكتئاب شعور بانعدام  الرغبة في الحياة.و تعتبر ظاهرة الاكتئاب  أحد أكثر الأمراض المنتشرة حول العالم.و يتعدى جميع الحدود و الفوارق  الإجتماعية و الإقتصادية و العرقية و الإثنية فليس هناك أي شخص حول العالم و في أي سن محصن من مرض الإكتئاب.أما بالنسبة للجنس فإن عدد الإناث المصابات بمرض الإكتئاب ضعف عدد الذكور.و في مقالتنا سنوضح بشكل بسيط أسباب الإكتئاب و أعراضه وطرق العلاج.

محتوى المقال:

      *  أسباب الإكتئاب أعراض الإكتئاب وطرق علاج الإكتئاب

     * أسباب الإكتئاب

     * أعراض الإكتئاب

     * أنواع الإكتئاب

         - الإكتئاب العصبي

         - الإكتئاب الحاد

         -الإكتئاب الذهاني

         - الإكتئاب النفسي

         - الإكتئاب الموسمية

         - الإكتئاب المزمن

* كيفية التعامل مع الاكتئاب

* مضاعفات مرض الإكتئاب

* مخاطر مرض الإكتئاب

* تشخيص وفحص مرض الإكتئاب

* طرق علاج الإكتئاب

* الأعراض الجانبية لأدوية مرض الإكتئاب

* طرق الوقاية من الإكتئاب

* أفضل الأطعمة للوقاية من حالات الإكتئاب


أعراض الاكتئاب:


- فقدان الرغبة في ممارسة الفعاليات و الأعمال اليومية 


- الإحساس بإنعدام الأمل


- نوبات هستيرية من البكاء بدون أي سبب ظاهر


- اضطرابات في النوم


- صعوبات في التركيز و إتخاذ القرارات


- زيادة أو نقصان الوزن 


- حساسية مفرطة


- إحساس بالتعب أو الوهن


- الإحساس بقلة القيمة ذاخل الأسرة و المجتمع


- فقدان الرغبة في ممارسة الجنس


- أفكار انتحارية أو محاولات للانتحار


- المشاكل الجسدية مثل أوجاع الرأس أو الظهر بدون سبب واضح


تعتبر أعراض الاكتئاب متنوعة و مختلفة لأنه يظهر بأشكال مختلفة بإختلاف الأسباب من حيث السن و الجنس.


 

أنواع الاكتئاب

الاكتئاب العصبي:

الإكتئاب العصبي يتسبب في انخفاض النشاط الوظيفي و الإحساس باليأس والإحباط. ويرتبط  بعدم الثقة بالنفس وعدم القدرة على التعبير عن الأحاسيس بالإضافة إلى عدم القدرة على التعامل مع المواقف التي تصادف المريض في الحياة اليومية.

الاكتئاب الحاد:

الإكتئاب الحاد يصل بصاحبه الى تعاطي المخدرات و الكحول. ويشعر باليأس و الضيق والأرق أو النوم المبالغ فيه وفي بعض الأحيان تظهر أعراض الهلوسة و الأوهام و محاورة النفس بصوت مسموع.

الاكتئاب الذهاني:

الإكتئاب الذهاني يؤدي الى الهلوسة وسماع الأصوات الغريبة والشعور بإنعدام القيمة الذاتية و الإحساس بالفشل و إلقاء اللون على الآخرين وعلى النفس أحيانا.

الاكتئاب النفسي:

يؤثر الإكتئاب النفسي  بشكل كبير و سلبي على نمط الحياة و الشعور الشديد بالعجز و الملل مع العجز التام عن القيام بأي أنشطة. 

الاكتئاب الموسمي:

الإكتئاب الموسمي هو الإضطرابات المزاجية التي تحدث في نفس الوقت من كل سنة. وهناك نوع معروف  باسم الاكتئاب الصيفي يبدأ في أواخر الربيع  وينتهي في الخريف. 

الاكتئاب المزمن:

  و هو عبارة عن إكتئاب تراكم لعدة أعوام  بسبب عدم التعافي  بشكل تام من حالات الإكتئاب.و  يترافق هذا النوع من الاكتئاب مع  الشعور بالحزن و اليأس بشكل يومي و مستمر طيلة اليوم، مع قلة التركيز و التعب الشديد.

كيفية التعامل مع الاكتئاب

يتم التعامل من طرف  العاملين في مجال الطب و الصحة مع الاكتئاب على أنه مرض مزمن يتطلب علاجا مستمرا على المدى الطويل على غرار طريقة التعامل مع مرض السكري *Diabetes* أو مع يعرف بفرط ضغط الدم *Hypertension*.

هناك فرق بالنسبة للمصابين بمرض الإكتئاب: هناك مصابون  يتعرضون  للاكتئاب مرة واحدة فقط او فترة. لكن هناك مصابين  تتكرر لديهم أعراض الاكتئاب وتستمر و تلازم المريض مدى الحياة.

لكن يمكن التقليل من أعراض الاكتئاب عن طريق التشخيص السليم مع العلاج أو الدواء المناسب حتى لو كانت أعراض الاكتئاب جد حادة.

مضاعفات مرض الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب  مرض عاص و قاس يشكل عبئا وعقدا على الأفراد وعلى الأسر.خصوصا الإكتئاب الحاد أو الذي لا تتم معالجته قد يتفاقم و يؤدي أحيانا إلى العجز التام.

مخاطر مرض الاكتئاب 

- الإدمان على الكحول و المواد المخدرة أو المسكنات

- القلق و الضجر و العصبية

- أمراض قلب وأمراض أخرى

- مشاكل في العمل أو في التعليم

- مواجهات ذاخل الأسرة

- صعوبات في العلاقة الزوجية

- عزلة اجتماعية

 

تشخيص وفحص مرض الاكتئاب

  هناك العديد من الأسئلة التي يطرحها المعالجون و الأطباء أثناء الحصص العلاجية ويطلب من المرضى أحيانا تعبئة إستمارة و هذا من شأنه مساعدة الأطباء في الكشف عن أسباب و أعراض الإكتئاب بالإضافة الى إجراء الفحوصات الطبية و النفسية(الفحص الجسماني و النفسي و الفحص المخبري و التقييم النفسي).ومن إيجابيات الفحوصات دحض الشكوك حول وجود أمراض أخرى من شأنها التسبب في الإصابة بمرض الإكتئاب.

  تسهم تقييمات المعالجين و الأطباء النفسانيين في تحديد نوع المرض هل هو إكتئاب حاد أو هو مرض آخر يذكر بمرض الإكتئاب الحاد أحيانا. ومن بين هاته الحالات نذكر:

- الإضطراب ذو الإتجاهين أو الإضطراب ثنائي القطب:يتميز هذا النوع بالمزاج المتقلب  وكان يسمى بالذهان الهوسي الإكتئابي.

- الإضطرابات الفصامية العاطفية: و هو الإنفصام العقلي و يشمل حتى إضطرابات المزاج. 

-الإكتئاب الذّهانيّ : و يعتبر  إكتئابا حادا وصعبا ترافقه بعض الأعراض و الظواهر الذهانيّة مثل الهلوسة.

- إضطراب الإحكام: و هو ردة الفعل العاطفية الحادة بسبب حدث مؤلم و يعتبر مرضا نفسيا يرتبط بالتوتر و يؤثر على الأفكار و السلوك و العواطف.

- دوروية المزاج أو إضطراب المزاج الدوري: وهو أحد إضطرابات الإحكام.

- الإكتئاب الجزئي أو خلل التوتة: يعتبر الأقل صعوبة و حدة لكنه مزمن.

- إكتئاب الولادة: يظهر هذا النوع عنذ النساء بعد الولادة بشهر تقريبا

- الإكتئاب الشتوي: و هو مرتبط بتغير الفصول وعدم التعرض لأسعة الشمس بشكل كافي.

طرق علاج الاكتئاب

  هناك عدة طرق لمعالجة مرض الإكتئاب الحاد وهما  المعالجة الدوائية و المعالجة النفسية و كذالك المعالجة بالتخليج الكهربي أي بالصدمات الكهربائية. و هناك معالجة تسمى التحفيز الدماغي.بالإضافة إلى طرق أخرى لا زالت قيد البحث و التجارب السريرية.و كذالك العلاجات المكملة و البديلة.

في بعض الحالات المعينة يستطيع طبيب العائلة علاج مرض الإكتئاب بنفسه.لكن في الحالات الحادة يجب التوجه و الإستعانة بإختصاصي علم النفس  أو طبيب نفساني.لكن يجب أن تكون للمريض القدرة و الدور الفعال في العلاج من مرض الإكتئاب فالعمل المشترك بين المعالج و المريض يساعد في إيجاد نوع العلاج المناسب و الأفضل و الملائم لحالة المريض.

 الأعراض الجانبية لأدوية مرض الإكتئاب

الإكتئاب.أسباب الإكتئاب.أعراض الإكتئاب.علاج الإكتئاب.طرق علاج الإكتئاب، أسباب الإكتئاب،أعراض الإكتئاب،أنواع الإكتئاب،الإكتئاب العصبي،الإكتئاب الحاد،الإكتئاب الذهاني،الإكتئاب النفسي،الإكتئاب الموسمية،الإكتئاب المزمن،كيفية التعامل مع الاكتئاب،مضاعفات مرض الإكتئاب،مخاطر مرض الإكتئاب،تشخيص وفحص مرض الإكتئاب،طرق علاج الإكتئاب،الأعراض الجانبية لأدوية مرض الإكتئاب،طرق الوقاية من الإكتئاب،أفضل الأطعمة للوقاية من حالات الإكتئاب،
 الإكتئاب:أسباب أعراض و علاج الإكتئاب 


تتواجد أنواع مختلفة من  الأدوية لمعالجة مرض الاكتئاب.و بإمكان مرضى الإكتئاب الدمج بين المعالجة بالأدوية و العلاج النفسي من أجل التخفيف من أعراض مرض الإكتئاب.لكن الأدوية المضادة لحالات الإكتئاب رغم نجاعتها و فاعليتها إلا أنها تسبب في بعض الحالات أعراضا حادة و خطيرة.و تظهر هاته الأعراض بمستويات مختلفة الحدة حسب حالة المريض.و في بعض الأحيان تكون الأعراض خفيفة و يمكن متابعة إستعمال الأدوية حسب الإرشادات الطبية.

طرق الوقاية من الإكتئاب

للوقاية من الإكتئاب يجب القيام ببعض الأشياء او الأعمال وإتخاذ بعض التدابير المناسبة للسيطرة على حالات الإكتئاب و الرفع من مستوى الإيجابية نذكر منها:

- كن إجتماعي و تخلص من العزلة 

للتقليل من أجل التخفيف من أعراض مرض الاكتئاب والإصابة به يجب  مشاركة الآخرين فى الأنشطة و الأعمال الاجتماعية لأنها ستساعد في التخلص من الأفكار السلبية و المدمرة لأن العزلة حسب الدراسات تعد من أكثر الأسباب التي تؤدي الى الإصابة بمرض او بعض حالات الإكتئاب. 

- غير أنشطتك و روتينك اليومي

يتوجب عليك تغيير روتينك و أنشطتك اليومية لأنه يتسبب في الشعور و الإحساس بأن جميع الأيام متشابهة.لهذا يجب ممارسة بعض المهارات أو الهوايات بإنتظام و بإستمرار و التعلم لبعض المهارات أو الأعمال الجديدة.

 -زاول الرياضة المفضلة لديك

لتحسين المزاج و التخلص من حالات الإكتئاب يتوجب مزاولة التمارين الرياضية حسب الإستطاعة.لأن التمارين الرياضية تساعد في إفراز مادة كيميائية تسمى الأندروفين و هي تساعد في تحسين المزاج و الشعور بالحيوية و النشاط.

-النوم بطريقة طبيعية

يتوجب الحصول على القدر الكافي من ساعات النوم المنتظم وتقدر ما بين ستة و ثمانية ساعات في اليوم.مع الحرص على النوم و الإستيقاظ المبكر.

 -كن إيجابي قدر المستطاع

يتوجب التفكير  بإيجابية و الإبتعاد كليا عن الأفكار السلبية لأن التفكير السلبي من أكثر الأسباب تأثيرا على الحالة النفسية للإنسان. اذن يجب الحرص على التقليل من التفكير السلبي. 

أفضل الأطعمة للوقاية من حالات الإكتئاب

- الفواكه و الخضروات

 يجب الحرص على تناول الفواكه بإستمرار و إنتظام التي تحتوي على المعادن مثل الفولات و السلينيوم و الفيتامينات مثل فيتامين D و فيتامين B لأنها ستساعدك في تحسين مزاجك و شعورك.و ينصح بتناول التفاح الموز التوت و الحمضيات.كما يجب عليك تناول الخضر الطازجة مثل الجزر اللفت البطاطا الحلوة السبانخ لأنها غنية بالعناصر الغذائية الضرورية.

-الأسماك

يتوجب الحرص على تناول السمك مثل التونة والسردين والسلمون لأنها غنية بأحماض اوميجا 3 الذهنية لأنها تساعد الذماغ على الأداء السليم.

 -المكسرات

تعتبر المكسرات غنية بأحماض أوميجا 3 الذهنية وهي مضادة للأكسدة مثل البوليفينول وهي تدعم سلامة الدماغ و تقلل من خطر الإكتئاب و تحسين المزاج و تحتوي أيضا على المركبات الوقائية مثل حمض الفوليك و فيتامين H.و من أهم المكسرات التي يتوجب عليك أكلها هي جوز الهند و الآكاجو و الفستق.

 - البذور

 يتوجب إستهلاك البدور مثل الحلبة و بذور الكتان لتعزيز القدرات الذهنية و تحسين الحالة المزاجية لأنها تعتبر مصدر غني بالأحماض الذهنية  السيلينيوم الجديد و الزنك.

  - البقوليات

  تعتبر البقوليات من المصادر الغنية  بالكربوهيدرات و البروتين و تزيد الكربوهيدرات من إنتاج المواد الكميائية في المخ مثل التربتوفان و السيروتونين التي من شأنها تحسين الحالة المزاجية وتزيد من مستويات الطاقة و تقلل من  أسباب الإكتئاب.

   - الشوكولاتة السوداء

يفضل الأشخاص تناول الشوكولاتة السوداء التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكاكاو لأنها تعتبر صحية أكثر من الشوكولاتة المصنوعة من الحليب. و تزيد فوائد الشكولاتة السوداء الصحية كلما زادت كمية الكاكاو الموجودة في الشكولاطة و قلت نسبة السكر و الدهون.وتساعد الشوكولاتة السوداء على تحسين المزاج وعدم الإصابة بحالات  الإكتئاب

المراجع:

- المرجع الأول ويكيبيديا

- المرجع الثاني mieli

أترك تعليقا

أحدث أقدم