جائزة الملك فيصل في المجالات الفكرية والعلمية

جائزة الملك فيصل في المجالات الفكرية والعلمية

 


كالعادة أطلقت مؤسسة الملك فيصل الخيرية جائزة الملك فيصل التي مُنحت للمرة الأولى سنة 1979 لمكافأة الأشخاص والمؤسسات على الإنجازات الفريدة في خمسة فروع متنوعة و مختلفة هي: -خدمة الإسلام -الدراسات الإسلامية -الطب - اللغة العربية - الأدب والعلوم وتهدف جائزة الملك فيصل إلى خدمة المسلمين في جميع أنحاء العالم حاضرا و مستقبلا وحثهم و دعوتهم المشاركة في كل الميادين الحضارية. كما تهدف إلى إثراء الفكر الإنساني والمساهمة في التقدم. وتتم عملية إختيار الفائزين و الفائزات بالاستناد إلى مدى أهليتهم وجدارتهم. كما تقوم اللجان المتخصصة في كل فرع بمراجعة أعمال المشاركين بدقة. و تتم عملية اختيار الفائزين حسب معايير دولية دقيقة.
شروط الترشح:يجب أن يكون الترشيح من الجامعات والهيئات الإسلامية و المنظمات فيما يتعلق بفرع خدمة الإسلام.يجب أن تكون الأعمال المرشحة مفيدة للبشرية وللمعرفة الإنسانية فيما يتعلق بجميع الفروع الأخرى. يجب أن لا يكون العمل المرشح عبارة عن رسالة جامعية كل الفروع ما عدا فرع خدمة الإسلام. لا تقبل ترشيحات الكيانات أو الأحزاب السياسية.أن يكون المرشح على قيد الحياة. أن يكون للمترشح دور إيجابي و مشهود له في خدمة الإسلام من خلال الأعمال والأنشطة المتنوعة و البرامج ذات الأثر الإيجابي في المجتمع الإسلامي.لا يحق للفائزين بالجائزة مسبقا الترشح مرة أخرى.
المطلوب من المرشح: السيرة العملية و العلمية وقائمة الأعمال الخاصة بالمترشح. تقديم محاضرتين في مجال تخصص المترشح في مراكز علمية في حالة الفوز بالجائزة. صورة شخصية للمرشح حديثة بالألوان عالية الجودة.ستة نسخ من جميع الأعمال الخاصة بالمترشح بشرط ألا يزيد عدد الأعمال المرشحة عن خمسة أعمال.هذا يخص الدراسات الإسلامية واللغة العربية و الأدب. نسخة واحدة من كل كتاب مرشح أو فصل منه بشرط ألا يتعدى عدد الفصول أو الكتب عن خمسة، ويرفق مع كل فصل مرشح صفحة الغلاف الخاصة بالكتاب الذي يشمل ذلك الفصل. هذا يخص فرعي الطب والأدب والعلوم.كذالك نسخة من كل بحث مرشح بشرط ألا يتعدى عدد البحوث المرشحة عشرة بحوث فقط. هذا يخص فرعي الطب و الأدب و العلوم.
مكونات الجائزة: تتكون جائزة الملك فيصل في كل الفروع من: براءة من الورق الفاخر مكتوبة بالخط العربي و عليها توقيع رئيس هيئة الجائزة الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز بداخل ملف من الجلد الفاخر. و تحمل الجائزة إسم الفائز بالإضافة الى ملخص للأعمال التي أهّلت الفائز لنيل الجائزة. 
و كذالك ميدالية ذهبية عيار 24 قيراط و يبلغ وزنها 200 جرام بوجهين مختلفين على الوجه الأول صورة للملك فيصل و الفرع الخاص بالجائزة منقوش باللغة العربية وعلى الوجه الثاني شعار الجائزة و الفرع الخاص بها منقوش باللغة الإنجليزية.
 بالإضافة الى شيك بمبلغ 200 ألف دولار أمريكي يوزّع هذا المبلغ بالتساوي بين الفائزين في حالة إذا كان عدد الفائزين أكثر من شخص.

أترك تعليقا

أحدث أقدم