المستثمرين الأتراك يحلون بمدينة الذاخلة المغربية

المستثمرين الأتراك يحلون بمدينة الذاخلة المغربية

 

مدينة الداخلة المغربية.الإستثمار في مدينة الداخلة،الصحراء الغربية،

 أصبحت مدينة الذاخلة المغربية الواقعة في الصحراء الغربية وجهة مفضلة للكثير من المستثمرين و من جنسيات مختلفة.وقد إستقبل رئيس جهة الذاخلة واد الذهب يوم الثلاثاء وفدا تركيا من المستثمرين ورجال الأعمال.وتم عقد إجتماع مطول يوم الأربعاء مع الوفد التركي و تمت مناقشة مجموعة من المشاريع خاصة قطاع الصناعة و السياحة  التي من شأنها المساهمة في تنمية جهة الذاخلة واد الذهب.

أما على المستوى الاقتصادي فمنذ ذخول إتفاقية التبادل الحر حيز التنفيد سنة 2006 بين المغرب و تركيا  إرتفع  حجم التبادلات التجارية بين تركيا والمغرب و بلغ ثلاثة مليار دولار خلال سنة 2018.

 و قد أبان الوفد التركي خلال هذا الإجتماع عن المميزات الفريدة التي تمتاز بها مدينة الذاخلة خاصة و الأقاليم الجنوبية المغربية عامة و موقعها الجيوإستراتيجي بحيث تعتبر بوابة نحو إفريقيا. بالإضافة إلى الإستقرار الأمني في ظل التحولات التي يشهدها العالم حاليا.كذالك أبان الوفد عن الإرادة التركية لبلوغ الأهداف المشتركة  التي تصب في مصلحة البلدين.

أترك تعليقا

أحدث أقدم