نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال و البورصة

نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال و البورصة

     الإستثمار في البورصة و أسواق المال و قطاع الأوراق المالية عملية محفوفة ببعض المخاطر بالنسبة للمستثمر المبتدأ عديم الخبرة في هذا المجال.ولهذا سنتطرق لأهم نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال والبورصة،العديد يطرح هذا السؤال كيف أعمل في البورصة؟أو ما هي البورصة؟ و ماهي وظائف و خصائص البورصة؟  سنشرح  كيفية الإستثمار للمبتدئين خطوة بخطوة.


الإستثمار في البورصة و أسواق المال،الأوراق المالية،نصائح الإستثمار في أسواق المال والبورصة،وظائف و خصائص البورصة،الأسهم،البورصة،الإستثمار،السيولة النقدية،مؤشرات أسواق المال،.
 نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال و البورصة


أصبحت تعيش أسواق المال و البورصات هزات عنيفة  بسبب انتشار جائحة كورونا  ومع ذلك قدّمت أسواق المال و البورصات فرصا كثيرة و كبيرة للاستثمار في بعض القطاعات الآمنة التي حققت  أرباحا مهمة للمستثمرين.

ويعد الإستثمار في البورصة و أسواق المال و قطاع الأوراق المالية عملية محفوفة ببعض المخاطر بالنسبة لعديمي الخبرة في هذا المجال ولهذا سنتطرق لأهم نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال والبورصة.[تعريف البورصة]

 الخطوات التي يجب اتباعها للإستثمار الآمن في أسواق المال و البورصة :

 لقد أصبحت عملية الإستثمار في أسواق المال و البورصة سهلة في السنوات الأخيرة بسبب التطور التكنولوجي بحيث تم إنشاء العديد من المنصات الإستثمارية و تتيح هذه المنصات الذخول المباشر إلى البورصة[أنواع البورصة].

من خلال التسجيل و فتح حسابك الخاص في هذه المنصات و الأهم هو أنه يمكنك بدئ عملية الإستثمار بعشر دولارات فما فوق.كما توفر هذه المنصات ميزة دمقرطة الإستثمار المالي.


إقرأ أيضا:



هيمنة الدولار،العملات الإحتياطية،هيمنة الدولار على أسواق المال،أسواق المال،الإستثمار، هل فقد الدولار هيمنته كعملة إحتياطية؟ العملات المنافسة للدولار.العملات المشفرة.اليوان الصيني.العملات الإحتياطية.
 هل سيفقد الدولار هيمنته كعملة إحتياطية أمام هذه العملات؟ 


أسواق الأسهم و الإستثمار،أسواق الأسهم و الإستثمار 2021,الإستثمار الأجنبي،الإستثمار في أسواق العقارات،الصناديق الإستثمارية،المؤسسات المالية، ااسيولة،تقلبات أسواق الأسهم، الإستثمار مستقبلا.
الحذر يخيم على أسواق الأسهم و الإستثمار خلال 2021


 الإستثمار في أسواق المال و البورصة رغم الأزمة المالية بسبب جائحة كرونا يعتبر الوضع جيد و أفضل حاليا بالمقارنة بالأزمة المالية لسنة 2008 بحيث أن البورصات حاليا تستعيد عافيتها بشكل سريع رغم بعض التراجعات الحادة.و يرجع السبب الرئيسي للإجراءات التي إتخذتها المصارف المركزية في أمريكا و أوروبا و وضعت العديد من الآليات لضمان و تحقيق الإنتعاش و النمو في أسواق المال لمنع إنهيارها وذالك من خلال الإستثمار في الأسهم و شراء السندات من أجل الحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة.و بالتالي يصب هذا في مصلحة الباحثين الجدد عن طرق الإستثمار.كما يجب على الراغبين في ولوج  أسواق المال و البورصة و الأوراق المالية  عدم الإستثمار بالمدخرات المالية وإنما يجب الإستثمار بالفائض المالي حتى لا تكون مجبرا على البيع بالخسارة. أما الاستثمار بالفائض المالي  يعطي فرصة أكبر للكسب من خلال انتظار الوقت المناسب لبيع الأسهم.لهذا يعتبر  الإستثمار بالمدخرات المالية  مخاطرة.


أهم القطاعات التي ينصح بالإستثمار في أسهمها


 القطاعات التي تعرف حاليا  نموا كبيرا هي شركات الإتصالات و  التكنولوجية وشركات السيارات الكهربائية.لكن يتعين على المستثمرين الجدد الحذر من حالة التضخم التي عرفتها قيمة بعض الأسهم التابعة للشركات العاملة في  المجالات المذكورة بسبب المضاربات  بحيث تجاوزت الأسهم  قيمتها الحقيقية.لدى يجب تجنب أسهم الشركات التي تشهد تقييما مبالغ فيه لأسهمها وهذا يسمى الفقاعة المالية التي قد تختفي في أي لحظة.مثلا على غرار أسهم شركة تيسلا Tesla  رغم أن إنتاجها لا يتجاوز تقريبا نصف المليون سيارة سنويا تبلغ قيمة الشركة أكثر من نصف تريليون دولار.بينما الشركات التقليدية مثل بوجو Peugeot مثلا تقوم بإنتاج ثمانية ملايين سيارة سنويا مع أن قيمة الشركة لا تتجاوز خمسين مليار دولار.لدى يتوجب على المستثمرين الجدد الإستثمار في الشركات التقليدية تجنبا للإنهيارات المفاجئة.


معايير  يجب إتباعها لإختيار الأسهم المناسبة للإستثمار


المعايير التي يجب إختيارها أولا هو بناء قرار الإستثمار عن بحث ودراسة و التأكد من مصداقية الشركات التي أنت مقبل على الإستثمار فيها و مراقبة مؤشرات أسواق المال الناجحة ثانيا يجب عدم الإنسياق وراء الشائعات و الشعارات والإشهارات لبعض الشركات.لكن يجب دراسة جدوى الشركات من حيث إبتداع الأفكار و هل هي في تطور مستمر من حيث أفكارها و إبدعاتها المستقبلية و كذالك يجب دراسة و قراءة كل البيانات المالية الرسمية التي تصدرها الشركة.بالإضافة إلى دراسة خطوط الإمداد للشركة و هل منتجات الشركة تتماشى مع إحتياجات السوق.

على سبيل المثال لا يجب التركيز على الشركات الكبرى لأن أسهمها لا تكون ذات ربح كبير بالمقارنة مع الشركات الصغيرة الناشئة التي من الممكن أن تحقق قفزة و نموا في قيمة أسهمها مثل شركات مواد التجميل  الصحة و الأدوية التي حققت قفزة نوعية مثل شركة موديرنا MODERNA التي صنعت لقاحا لفيروس كرونا.

 كما ننصح المستثمرين الجدد بالإستثمار على المدى الطويل وليس البحث عن الربح السريع و أن يدركوا أن البورصات تعرف تغيرات على مدار اليوم وهذا يعتبر شيئا طبيعيا و أسعار الأسهم غير ثابتة بتاتاً.إذن يتوجب عدم الخوف أو التردد عندما تتراجع قيمة الأسهم هذا أمر طبيعي و لا يجب الإنسحاب من الشركة إلا في حالة واحدة في حال إعلان الشركة خروج منتجاتها من الأسواق.

  و من أهم نصائح الإستثمار الآمن في أسواق المال و البورصة يجب إختيار فترة بداية الإستثمار على سبيل المثال يجب شراء الأسهم عندما تكون ذات قيمة منخفضة  ليس بسبب سوء الأداء أو التدبير بالنسبة للشركة ولكن بسبب التقلبات أو الظروف العالمية كما حدث بسبب جائحة كرونا مثلا لكن مع مرور الوقت تستعيد عافيتها و ترتفع قيمة الأسهم.لدى يتوجب إستغلال السيولة المالية عنذ إنخفاض قيمة السهم و القيام بشراء الأسهم لأن سعر السهم سيرتفع مع مرور الوقت.كما ينصح بتنويع الإستثمار و عدم وضع البيض في سلة واحدة.







أترك تعليقا

أحدث أقدم