أسواق العقارات في مصر تغيرات مرتقبة لخريطة الإستثمار

أسواق العقارات في مصر تغيرات مرتقبة لخريطة الإستثمار

 

أسواق العقارات في مصر

 يشهد سوق العقارات تباطئا ملحوظا في مصر و في تصريح خاص لوكيل غرفة التطوير العقاري والإستثمار بإتحاد الصناعات بأن النتائج الشبه كارثية التي خلفتها وستخلفها جائحة كرونا كوفيد 19 هي الأشد  على قطاع سوق العقارات ومن المتوقع أن تحذث هذه الإكراهات تغيرات بالنسبة لخريطة الإستثمار بأسواق العقارات خلال السنة المقبلة 2021.

 كما أضاف وكيل الغرفة خلال الدورة الرابعة ثنك كوميرسيال حول أسواق العقارات والإستثمار العقاري ما بعد جائحة كرونا.

 وأن أسواق العقارات ستغير وضعها عقب الجائحة. كما أن تصحيح الأوضاع هو السؤال المطروح خلال الفترة المقبلة.

لافتا إلى أن أسواق العقارات شهدت نموا منذ قرار التعويم بنسبة تتراوح ما بين 15 و %20.كما توقع أن يشهد القطاع نموا متباطئا و متذبذبا عقب أزمة كرونا موضحا أن اسواق العقارات ستشهد تغييرا من حيث المستثمرين و المطورين واللاعبين الجدد عقب أزمة كرونا.

كما أكد أن قانون التصالح على المخالفات الخاصة بالبناء والتطوير يعد فرصة لتصحيح الوضع وعدم إرتكاب مخالفات جديدة.

كما وضح أنه يجب معرفة أسباب عدم تقدم كل المخالفين بطلبات التصالح.مشيرا بأن القرار الصادر بإيقاف منك التراخيص في بعض المحافظات كان من الضروري إتخاذه لتقييم الوضع الخاص بالمخالفات مع العلم ان هذا الإيقاف قد أضر  بمصالح بعض المستثمرين و المطورين العقاريين.

  وتابع قائلا يجب معرفة الموقف الحالي من قرار إيقاف التراخيص وأكد أنه يجب تحديد إطار زمني من أجل عودة المطورين الحاصلين على التراخيص إلى العمل في المشروعات الخاصة بهم.

كما تطرق الى دور العاصمة الإدارية الجديدة و بأنها هي البديل من أجل التوسع العمراني الحديث في مصر وكذلك القضاء على التوسع العمراني العشوائي.موضحا أنه يجب التوفيق بين العرض والطلب و هو التحدي المطلوب لتحقيق النمو.

 وكذلك مع التفعيل التام للمبادرة التي قدمها البنك المركزي لتمويل متوسطي الذخل وهذا قد يساهم أيضا بشكل أكبر في نمو أسواق العقارات.

 وأشار بأن السيولة تؤثر على أسواق العقارات رغم أنها لا تزال هي الملاذ الآمن بالنسبة للمستثمرين والمطورين والشركات .


أترك تعليقا

أحدث أقدم